Sample Sidebar Module

This is a sample module published to the sidebar_top position, using the -sidebar module class suffix. There is also a sidebar_bottom position below the menu.

Sample Sidebar Module

This is a sample module published to the sidebar_bottom position, using the -sidebar module class suffix. There is also a sidebar_top position below the search.
الاخبار

           

 

مصرف ليبيا المركزي يعتزم بيع مصرفين إلى مستثمرين محليين

  طرابلس - رويترز

قال علي رمضان شنيبش رئيس إدارة البحوث والإحصاء بمصرف ليبيا المركزي إن بلاده ستبقي على سعر صرف الدينار دون تغير في الوقت الحالي لكنها ربما تلجأ إلى نظام أكثر مرونة في المستقبل إذا تغير وضعها الاقتصادي الداخلي.

وأبلغ شنيبش وكالة رويترز أن "سعر صرف الدينار مستقر منذ عام 2002. حيث لا توجد تقلبات حادة لأننا رفعنا جميع القيود عن الحساب الجاري. ويعتبر سعر الصرف هذا جيد في الوقت الحالي ولا نفكر في تغييره. ونظام سعر الصرف ثابت في ليبيا حيث الدينار مرتبط بسلة عملات أجنبية      .

وأضاف شنيبش "نظام سعر الصرف لدينا ثابت. ربما ننتقل إلى نظام أكثر مرونة في المستقبل إذا تغيرت الأحوال الاقتصادية.

إلى ذلك أعلن المسؤول الليبى أن السلطات المالية الليبية تعتزم بيع مصرفينرئيسيين إلى مستثمرين محليين بعدما قررت منع الأجانب من شراء حصص مصرفية لثلاث سنوات على الأقل.

وأبلغ علي رمضان شنيبش رويترز: نرقي ونطور المصرف التجاري الوطني المملوك للدولة قبل خصخصته مع مصرف الجمهورية في العام القادم.

ويجري دمج الجمهورية أكبر المصارف الليبية المملوكة للدولة من حيث الأصول مع مصرف الأمة خامس أكبر المصارف الليبية المملوكة للدولة لتكوين مصرف تبلغ قيمة موجوداته 5،6مليارات دولار.

 وأضاف شنيبش في ساعة متأخرة يوم الأحد: ستتم خصخصة المصرف التجاري الوطني ومصرف الجمهورية من خلال السوق المالية الليبية. يحق لكل الليبيين شراء الأسهم في البنكين.

وكانت ليبيا قد باعت حصة 19 بالمائة في بنكين إلى اثنين من المستثمرين الأجانب العام الماضي وأوائل هذا العام. وتحجم السلطات المالية الآن عن خصخصة المزيد لصالح البنوك العربية والأجنبية من أجل استيعاب تجربتها الأولى وذلك لوجود بنوك في البلاد منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وقال شنيبش: سوف ندرس تجربة هذين المصرفين ومساهمتهما في توفير خدمات مصرفية حديثة. إذا كانت التجربة ناجحة فسوف نرفع الحيازة الأجنبية للمصرفين إلى 51 في المائة من  19 في المائة في غضون ثلاث سنوات أو أكثر.

وقال إن البلد يعطي الأولوية لتعزيز النظام المصرفي المحلي بغية تجهيز البنوك للمنافسة مع المصارف الأخرى في الداخل والخارج. والبنوك الليبية قوية ماليا إذ يبلغ متوسط نسبة القروض عالية المخاطر إلى رأسمال البنك 8،15 في المائة.

 وأضاف شنيبش: الوضع المالي للمصارف الليبية طيب. رأسمالها قوي بما يكفي لتغطية أي قروض سيئة أو عالية المخاطر. ولدى ليبيا 19 بنكا منها أربعة متخصصة مثل المصرف الزراعي الذي يركز على القروض الصغيرة أو مصرف الادخار والاستثمار العقاري المتخصص في الخدمات المصرفية العقارية.

 

 

        
  يمكنكم الآن تحميل تطبيق الوحدة موبايل  علي هواتفكم